مراحل زراعة و إنتاج محصول البصل

البصل من المحاصيل التصديرية الإقتصادية و يدر دخل مجزى للمزارع فهو نبات ثنائى الحول فيتم دورة حياته فى أقل من عامين فهو ينمو خضرى فى العام الأول من الزراعة و يكون (البصلة) و فى العام الثانى يتم زراعة البصل فينمو نمو خضرى ثم نمو زهرى و يكون (البذرة) , كما يتميز البصل عن باقى المحاصيل الزراعية بأنه ينمو فى جميع الأقاليم المناخية و يصنف البصل ضمن محاصيل الحقل لأنه يزرع على نطاق واسع.

زراعة البصل :

طرق الشتل ( البصل الفتيل ).

  • زراعة البصيلات.
  • طريقة البذرة المباشرة.
  • زراعة البصل بطريقة المشتل :

أولا : زراعة الشتل فى الأراضى السطحية :

ميعاد الزراعة :

فى الوجه القبلى يتم زراعة العروات الشتوية من منتصف شهر أغسطس حتى نهاية شهر سبتمبر أما فى الوجه البحرى فتتم الزراعة من أول شهر أكتوبر حتى نهاية شهر نوفمبر.

التربة المناسبة :

يراعى أن تكون التربة صفراء خفيفة أو ثقيلة كما يجب أن تكون خالية من الأملاح و يفضل ألا تزيد نسبة الكالسيوم عن 10% حتى لا يؤدى الى جفاف الجذور, يجب أن تكون خالية من الحشائش و الأمراض.

الأصناف :

  • صنف جيزة 20.
  • صنف جيزة أحمر.
  • صنف جيزة أبيض.
  • صنف جيزة 6.
  • صنف شندويل.

طرق الزراعة :

الزراعة فى أحواض :

يراعى أن تتم هذه الطريقة فى الأرضى الصفراء الخفيفة و الثقيلة كما يجب أن تكون خالية من الحشائش و يجب تنعيم و تسوية التربة جيدا.

تزرع البذور بدار و تغطى غطاء خفيف بجربعة التربة كما تقسم الأراضى الى أحواض مساحتها 4x3سم , تكون الزراعة بمعدل 40- 45 كيلوجرام بذرة للفدان الواحد.

الزراعة فى سطور :

تتم هذه الطريقة فى الأراضى الصفراء الخفيفة أو الرملية فى حالة زراعة مشتل بمساحة كبيرة.

تستخدم السطارة الآلية أو اليدوية كما تحتاج الى 20 كيلو بذرة للفدان الواحد.

الزراعة على مصاطب :

تتم هذه الطريقة فى الأراضى الصفراء الثقيلة و تكون المصاطب بمعدل 8 مصاطب لكل قصبتين.

تتم الزراعة فى سطور أو ببدار البذرة ثم تغطى البذور و تسهل هذه الطريقة التقاوة اليدوية للحشائش كما تكون الزراعة بمعدل 30 كيلوجرام بذرة للفدان الواحد.

الزراعة فى خطوط :

تتبع هذه الطريقة فى الأراضى التى بها حشائش حتى يسهل تقاوتها كما تخطط الأرض بمعدل 14 خط لكل قصبتين من الوجه البحرى للقبلى.

يحتاج الفدان الواحد حوالى 30 كيلوجرام بذرة للفدان و تزرع البذرة على الجانب الشرقى و الغربى سرسبة فى الثلث العلوى و تغطر بغطاء خفيف من التربة.

رى المشتل :

فى حالة الزراعة فى احواض تجرى رية الزراعة على البارد حتى لاتجرف مياه الرى البذور بحيث تصل المياه للبذور بالنشع أما الرية الثانية تجرى بعد حوالى 3- 4 أيام من الرية الأولى ثم تغطى الرية الثالثة بعد 5- 7 أيام , كما يراعى ألا تترك التربة تتشقق حتى لا تضر البادرات و يتم تكرار الرى حسب حالة النباتات و طبيع التربة و يجب أن يوقف الرى بحوالى 10- 15 يوم قبل تقليع الشتلات.

التسميد فى المشتل :

يضاف الفسفور بمعدل 200 كيلوجرام نترات نشادر أو 300 كيلوجرام سفات نشادر مع إضافة 2 كيلوجرام سوبر فوسفات كما تضاف هذه الكمية على دفعتين فالدفعة الأولى تتم بعد 20 يوم أما الدفعة الثانية بعد 15 يوم من الدفعة الأولى , يتم إضافة هذه الكمية فى أرض الوادى عن طريق السرسبة حسب طريقة الزراعة أما فى حالة الأراضى الرملية فتزداد الكمية المضافة 450 كيلوجرام سلفات نشادر أو 300 كيلوجرام نترات نشادر و يتم وضعها على خمس دفعات متتالية.

تقليع الشتلات :

يتم تقليع الشتلات فى المشاتل المبكرة بعد حوالى 50- 60 يوم أما فى المشاتل المتأخرة بعد حوالى 70 يوم , يمكن حفظ الشتلات لحين تجهيز الأرض المستديمة لمدة 2-3 أسابيع كما يجب ضرورة إستبعاد الشتلات الى إستطاعت تكوين رؤؤس أثناء عملية التخزين.

ثانيا زراعة الشتل فى الأراضى المستديمة :

ميعاد الزراعة :

تبدأ الزراعة فى الوجه البحرى إبتداءا من أول ديسمبر و تستمر حتى آخر يناير فى الزراعات المتأخرة أما فى الوجه القبلى فتبدأ الزراعة من منتصف أكتوبر حتى منتصف نوفمبر.

التربة المناسبة :

يفضل أن تكون تربة صفراء ثقيلة أو خفيفة و يمكن زراعتها فى الأراضى الرملية , كما يراعى أن تكون التربة خالية من الأملاح و ألا تزيد نسبة الكالسيوم عن 10%.

طرق الزراعة :

الزراعة على خطوط :

يتم غرس الشتلات على مساحة 7- 10سم فى الثلث العلوى للخط , و تخطط الأرض بمعدل 14 خط لكل قصبتين كما يكون التخطيط بحرى قبلى لأن التخطيط فى الإتجاه المعاكس يؤدى الى عدم إنتظام توزيع الحرارة على الشتلات.

الزراعة فى سطور :

تتبع هذه الطريقة فى أراضى الوجه القبلى من خلال تسوية الأرض جيدا كما تقسم الى شرائح , ثم تتم الزراعة فى سطور عمودية فى اتجاه القنى و ذلك بفتح السطر ثم ترص برفع التراب و يتم زراعة 36-42 فى القصبتين.

التسميد :

يفضل عدم إستخدام السماد البلدى لعدم جلب مزيد من الحشائش و يمكن إضافة الأسمدة العضوية المتحللة و الكومبوست :

فى الأراضى الرملية الصفراء الخفيفة يضاف 45- 60 كيلوجرام أو 300- 400 كيلوجرام سوبرفوسفات والأراضى الطينية فيضاف 300 كيلوجرام سوبر فوسفات أما الأسمدة الأزوتية يضاف بمعدل 150 كيلوجرام للفدان الواحد و يتم إضافته على دفعات صغيرة.

الرى :

فترات الرى يجب أن تكون منتظمة لأن البصل من النباتات الحساسة ثم تروى لإزدياد نسبة الأبصال المزدوجة فتوقف فترات الرى أما الأراضى الطينية فتكون كل شهر تقريبا , أما الأراضى الصفراء الخفيفة فيتم الرى حسب إحتياجات النباتات و على الشخص منع الرى قبل الحصاد بشهر فى الأراضى الطينية أما الأراضى الرملية فيتم توقف الرى قبل الحصاد بإسبوعين.

النضج و التقليع و التسميط :

يعتبر المحصول ناضجاً عند رقاد حوالى 50% من العرش ، والتقليع يتم قبل مرحلة النضج فتؤدى إلى كثرة وجود الأبصال الخضراء ذات الأعناق السميكة والتى تؤدى إلى الإصابة بالأمراض الفطرية ، كما يؤدى ترك الأبصال بدون تقليع  بعد مرحلة النضج إلى ظهور البصلة المقشورة و الإصابة بمرض عفن الأسود , وأثناء تقليع الأبصال  تستبعد الأبصال المزدوجة ثم تجرى عملية التسميط حيث ترص الأبصال ويكون العرش لأعلى حتى يتم جفاف الأعناق مما يساعد على قفلها وعدم تعرضها للإصابة بالأمراض الفطرية والحشرات , وتستغرق عملية التسميط من 10 أيام إلى أسبوعين حسب حالة الجو ودرجة الحرارة.

اضف تعليق