زراعة البسلة بالتفصيل

البسلة هى نبات عشبى حولى من نباتات العائلة البقولية التى تزرع من أجل إستخدام قرونها فهى تعتبر من الخضر الشتوية التى تحتوى حبوبها على نسبة عالية من البروتين و الفيتامينات.موطنها الأصلى هو جنوب غرب آسيا و دخلت مصر حديثا لزراعتها بهدف التصدير كما أن عائد زراعتها مرتفع مقارنة بباقى المحاصيل المشابهة. تستخدم بذور البسلة طازجة أو جافة ويفضل زراعتها فى الجو المائل للبرودة طول موسم النمو لانها تتمتع بقدرة هائلة علي تحمل إنخفاض درجات الحرارة.
اقرأ ايضاً زراعة البامية بالتفصيل
ا
قرأ ايضاً زراعة اللفت بالتفصيل

زراعة البسلة

القيمة الغذائية:

غنية بالبروتين 26% كما تحتوى على كربوهيدرات و كالسيوم و فسفور و فيتامين A و ريبوفلافين ونياسين و الدهن والحديد والماغنسيوم.

أصناف البسلة:

  1. البسلة العادية.
  2. البسلة السكرية.

الموعد الانسب لزراعة البسلة:

تتم زراعة البسلة فى جو بارد فهى تتحمل إنخفاض درجات الحرارة حتى 7 درجات مئوية التى تساعد على طول فترة تكوين الحبوب داخل القرون و يعمل هذا على زيادة وزن المحصول كما يجب تجنب إرتفاع درجات الحرارة أثناء العقد فهو يقلل من المحصول لعدم إمتلاء القرون بالبذور لذا يفضل عدم تأخير ميعاد زراعته حتى لا تتعرض النباتات الى درجة حرارة مرتفعة , فهى تزرع من شهر سبتمبر حتى منتصف نوفمبر و لكن يفضل زراعتها من منتصف أغسطس حنى شهر يناير و يختلف ميعاد الزراعة بإختلاف الأصناف من جهة النمو الخضرى فينقسم الى :

أ‌- الأصناف القصيرة:

ينتج محصول هذا الصنف مبكرا فطول الساق يصل الى 3سم كما أن زراعتها تصل الى شهرين أو ثلاثة أشهر حتى تنتهى من جمع المحصول و يرجع السبب الى قصر عمرها لذا يفضل زراعتها من أول شهر أكتوبر حتى نهاية شهر نوفمبر , فهناك بعض المناطق النى تقوم بزراعة البسلة مبكرا لإنتاج المحصول لعرض للبيع بسعر عالىفيتم زراعته فى بعض الأحيان خلال شهرى أغسطس و سبتمبر.

ب‌- الأصناف المتوسطة:

طول الساق بها تصل من 30- 70 سم كما أن زراعتها تتراوح مابين 4- 5 شهور حتى تكتمل النضج و النمو لذا يفضل زراعتها قبل نصف نوفمبر لينتج محصول أكبر من المنتوج الطبيعى فهى تختلف عن الأصناف القصيرة فى كمية إنتاجها.

ج- الأصناف الطويلة.

يصل طول الساق الى أكثر من 60 سم و يمكن أن يصل طوله الى 2 متر فى بعض الأحيان كما ان زراعته تتراوح مابين 5- 6 شهور لحاجنخا الى دعامات حتى تقوم بإنتاج محصول جيد و أفضل , فيتم زراعتها خلال شهر أكتوبر ليتم جمع المحصول خلال شهرى مارس و إبريل.

التربة المناسبة لزراعة البسلة:

تنجح زراعة البسلة فى جميع أنواع الأراضى إلا أنها تنجح فى الأراضى متوسطة الملوحة بشرط أن تكون جيدة الصرف و تعطى محصول جيد فى الأراضى الثقيلة الجيدة الصرف كالأصناف القصيرة و يفضل أيضا زراعتها فى الأراضى المتوسطة جيدة الصرف , فالبسلة لاتتحمل الملوحة أو القلويةكالأصناف المتوسطة أو الطويلة.

كمية التقاوى اللازمة لزراعة البسلة:

تحدد كمية التقاوى على حسب الصنف و طريقة الزراعة، ويتم حسابها كالتالي،،

1- الأصناف القصيرة:

يحتاج الفدان الواحد من 30- 35 كيلوجرام تقاوى عند زراعته على ريشة واحدة أما الأراضى التى لايوجد بها حشائش فيتم زراعتها على ريشتين يحتاج الفدان الواحد الى 50 كيلوجرام من التقاوى , و عند التبكير فى الزراعة  فتصل التقاوى ال 60 كيلوجرام للفدان الواحد.

2- الأصناف المتوسطة:

تصنف حسب نوع الرى ففى حالة الرى بالغمر يحتاج الفدان الواحد الى 25 كيلوجرام تقاوى أما فى حالة الرى الحدسثة تصل الى 30 كيلوجرام تقاوى للفدان الواحد لعدم وجود قنوات رى أو بتون.

3- الأصناف الطويلة:

تصل كمية التقاوى من 15- 18 كيلوجرام للفدان الواحد و نباتات هذا الصنف تعلو فوق رشاشات المياه لذا يفضل رى البسلة بالتنقيط و ليس بالرش.

إعداد وتجهيز الأرض لزراعة البسلة:

1- فى أراضى وادى النيل:

تزرع البسلة حراتى حيث تحرث الأرض حرثتين متعامدتين ثم يضاف أثناء الحرث 20م3 سماد عضوى متحلل إذا كان سماد مواشى أما إذا كان سماد دواجن فيضاف 10م3 و 150 كيلوجرام سوبر فوسفات مع إضافة 50 كيلوجرام كبريت زراعى للفدان الواحد و نجد أن تخطيط الأرض يختلف حسب الصنف و طريقة الزراعة :

أ‌- الأصناف القصيرة:

تخطط الأرض بمعدل 10 خطوط فى القصبتين عند الزراعة على ريشتين و تصبح المسافة بين الخطوط من 10- 15سم فى الزراعة.

ب‌- الأصناف المتوسطة:

تخطط الأرض بمعدل 10 خطوط فى القصبتين و تكون المسافة فى الجور على بعد 20 سم كما يتم تضييق المسافات الى 15سم فى حالة الزراعة مبكرا أو مؤخرا عن ميعادها المناسب.

ت‌- الأصناف الطويلة:

تخطط الأرض بمعدل 8 خطوط فى القصبتين و تصبح الزراعة على مسافة 20سم فى جور إما تخطط الأرض بمعدل 10 خطوط فى القصبتين و تكون الزراعة على مسافة 25سم فى جور و فى كلتا الحالتين تصل التقاوى عمقها الى 2- 3سم.

2- فى الأراضى الحديثة أو الرملية:

تزرع البسلة عفير حيث يتم حرث الأرض حرثتين متعامدتين و يضاف أثناء الحرث سماد عضوى متحلل بمعدل 30م3 إذا كان سماد مواشى إما 15م3 إذا كان سماد دواجن مع إضافة 100 كيلوجرام سوبر فوسفات مع إضافة 50 كيلوجرام سلفات ماغنسيوم بالإضافة الى 50 كيلوجرام سلفات بوتاسيوم و من ثم يتم فتح أماكن بالخراطيم و يصل عمقها الى 20سم للفدان الواحد و تروى الأرض لمدة ساعتين يوميا ليومين أو ثلاثة أيام قبل الزراعة و تختلف الزراعة بإختلاف طريقة الرى المتبعة :

أ‌- الرى بالتنقيط:

يفضل رى البسلة بالتنقيط عن الرى بالرش فيبعد كل خرطوم عن الآخر على بعد 75سم , يفضل زراعة الأصناف المتوسطة و الطويلة فى الأراضى الحديثة و الرملية أما الأصناف المتوسطة فتزرع على بعد 15سم فى جور و الأصناف الطويلة فتزرع على بعد 25سم فى جور.

ب‌- الرى بالرش:

فى حالة الزراعة اليدوية تخطط الأرض بمعدل 10 خطوط فى الأصناف القصيرة و المسافات بين الخطوط تكون على بعد 15سم فى جور فى الأصناف المتوسطة أما الأصناف الطويلة تصبح المسافات على بعد 25سم فى جور, و فى حالة الزراعة بآلة فتكون المسافات 70×25سم فى الأصناف المتوسطة أما الأصناف الطويلة فتصل المسافات على بعد25سم فى جور.

اعمال العزيق:

أ‌- فى أراضى وادى النيل:

الهدف الأساسى للعزيق مقاومة الحشائش فهى آفة خطيرة تسبب نقصا فى المحصول و ماتفرزه جذورها من مواد قد تؤدى الى عدم نمو النباتات المحيطة بها فتعد عائل كبير للعديد من الآفات لذا يجب التخلص منها و هدفه أيضا الترديم حول النباتات و زيادة المجموع الجذرى و الحد من التأثير لأعفان الجذور لذا يتم التبكير فى عزق و تسميد الأصناف القصيرة حوالى أسبوع عن باقى الأصناف الأخرى قبل رية المحاياة بعد حوالى إسبوعين أو ثلاثة أسابيع , كما يجب منح فرصة لتتخلل الجذور لأسفل عن طريق التعرض للتهوية و الشمس و الرى فلا يجب الإسراع بالعزقة الأولى و تأتى العزقة الثانية بعد إسبوعين أو ثلاث من العزقة الأولى بالرغم من عدم وجود حشائش لخفض معدل الإصابة من الفطريات و ذلك عن طريق تعرض الجذور للتهوية.

ب‌- فى الأراضى الحديثة و الرملية:

يجب أن تتعرض التربة للتهوية بالرغم من عدم وجود حشائش ففى حالة العزيق يدويا تكون على هيئة خربشة بإستخدام الفأس و ذلك فى المساحات الصغيرة أما فى المساحات الكبيرة فيتم إستخدام محراث لعمل فج و هذا يتم بعد حوالى 3 أسابيع فى الأصناف المتوسطة او الطويلة ففى الأصناف المتوسطة يتم عزقها مرة أخرى و الأصناف الطويلة فتوضع بعض الدعامات التى لاتسمح بعملية العزيق مرة أخرى أما الأصناف القصيرة فلا تحدث بها عملية العزيق.

اعمال الخف و الترقيع:

أ‌- فى أراضى وادى النيل:

يتم الخف قبل الرية الأولى بساعات و بعد العزيق و التشميس و التهوية أما الترقيع فيتم حراتى و يحدث بعد العزقة الأولى.

ب‌- فى الأراضى الحديثة و الرملية:

لا يحتاج هذا النوع من الأراضى الى حدوث عملية الخف و الترقيع و لكن فى الحالة القصوى يتم عند إكتمال الإنبات عملية الخف ثم الترقيع ثم عملية الرى.

اعمال التسميد:

قبل الزراعة يتم إضافة سوبر فوسفات أحادى مع 50 كيلوجرام كبريت زراعى و عند مرحلة التسميد يتم إضافة 200 كيلوجرام سلفات نشادر بالإضافة الى 200 كيلوجرام سوبر فوسفات أحادى مع 50 كيلوجرام كبريت زراعى للفدان الواحد و قبل رية المحاياة فيتم حينها إضافة 100 كيلوجرام سلفات أمونيوم مع 25 كيلوجرام سلفات بوتاسيوم أما قبل الرية الثانية يتم إضافة 50 كيلوجرام سلفات أمونيوم مع 50 كيلوجرام سلفات بوتاسيوم فتكون بعد إسبوعين من الأولى و الثالثة عند التزهير و الرابعة أثناء العقد.

أما التسميد الورقى فى الأراضى الملحية تتم بالرش لإرتفاع نسبة البوتاسيوم و الفسفور فتضاف 100 جرام حديد مخلبى و 50 جرام زنك مخلبى مع إضافة 50 جرام منجنيز مخلبى للفدان الواحد و ينصح برش العناصر من مرتين لثلاثة مرات مع إضافة سوبر فيليم و تكرر هذه العملية كل 15 يوم.

اعمال الرى:

أ‌- فى أراضى وادى النيل:

بعد حوالى 2- 3 أسابيع يتم رى النباتات ثم تكرر عملية الرى كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع فتحدد مواعيد الرى على حسب نسبة الرطوبة على عمق 20- 30سم من سطح التربة.

ب-  فى الأراضى الحديثة و الرملية:

يتم رى النباتات لمدة تتراوح 30 دقيقة يوميا حتى نضج و نمو النباتات ثم تقل مياه الرى حتى تتعمق الجذور أكثر و حينها تزداد المياه مرة أخرى عند التزهير فيحتاج الفدان الواحد حوالى 20م3 فى الرية الواحدة فى حالة الرى بالتنقيط أما فى حالة الرى بالرش فيحتاج الفدان الواحد حوالى 30م3.

الحصاد و جمع المحصول:

أ‌- يتم جمع المحصول بمجرد إمتلاء القرون بالبذور و نموها بصورة جيدة عند تحولها من اللون الأخضر القاتم الى الأخضر الفاتح و يبدأ جمع المحصول كل 48 ساعة أى بعد 50- 70 يوم فى الأصناف القصيرة , و الأصناف المتوسطة فتجمع بعد 70- 90 يوم من الزراعة أما الأصناف الطويلة بعد 80- 90 يوم من الزراعة.

ب- عدم جمع المحصول فى ميعاده المحدد يؤدى الى خفض جودته فزراعة النباتات فى موعدها المناسب تبلغ كميته حوالى 2 طن محصول فعند جمعه و فرزه جيدا تصل كمية المحصول من 1500- 1700 كيلوجرام , ولكن يتم الإستغناء عن القرون الأكثر نضجا زيادة عن اللزوم فيكون لونها أصفر و أيضا القرون المصابة بالحشرات و الآفات.

اضف تعليق