نصائح من مليونير للنجاح في ادارة الشركات

عندما كان ديف سكولز (مدون) علي ظهر سفينة مبحرة حيث كان يجلس علي طاولة طعام وكان علي نفس هذه السفينة مليونير يملك ويدير 10 شركات فتحدث الية ديف سكولز وامتد الحديث لفترة طويلة نتج عنة عده نصائح من الرجل الي ديف سكولز وهذه النصائح كانت من واقع خبره عاشها هذا المليونير ولا يُعرف اسم هذا المليونير حتي الان لأنه لا يحب الشهرة, وبداية هذا المليونير كان يعمل مدقق جودة بمعاييز جوده آيزو 9000 حيث أثر فية هذا الامر وعلمة الكثير في حياته العملية وعلي طريقة ادارتة لشركاتة وتجارتة فيما بعد, وقبل البداية مع انة يملك 10 شركات ويديرها ولكنة كان يقضي الكثير من الوقت في الاستجمام مع عائلتة علي فترات.

نصائح من مليونير للنجاح في ادارة الشركات

نصائح المليونير لديف سكولز:

النصيحة الاولي – مصادر دخل متعددة:

يقول هذا المليونير لديف سكولز اذا نظرت الي شركة واحدة من شركاتي فسوف تجد انها شركة صغيره ولن تنل منك الاعجاب, انها شركة تقليدية صغيرة, لكنها تدر دخلاً كبيراً متزايداً والاهم من هذا انها تقدم خدمات جيدة بجودة عاليه للعملاء, والآن خذ هذه الشركة وقس عليها ال 9 شركات الاخري ستجد ان الدخل قد زاد ليصل الي الملايين سنوياً والأهم انه دخل متعدد المصادر, حيث اذا حدث خلل في شركة او اثنين صدمت الشركات الاخري ليظل الدخل كبير.

النصيحة الثانية – لا تتخذ شركاء:

اذا كنت قادرا علي بداية شركة بنفسك فلا تتخذ شركاء لأنه كلما زاد عدد الشركاء قل الربح حيث انه يتقاسم علي عدد الشركاء الموجودين, وايضا سوف تواجة مشاكل اخري مثلا المحاربة من اجل تطبيق وجهة نظرك في امر معين مثلا واطالة الوقت اللازم لاتمام اي مهمة تابعة للشركة, تعلم انت المهارات اللازمه لبدأ شركة بنفسك من اي مصدر موثوق فيه, طور في نفسك, ابدأ شركة حتي لو صغيرة في البداية, قم بتطوير هذه الشركة, وحين تنجح, ابدأ بتوظيف الماهر من الموظفين الصحيحين.

النصيحة الثالثة – ادراك السوق:

يقول المليونير ان شركاتة تعمل في السوق الصغيرة لا في المدن الكبيرة حيث انه وجد ان السوق الصغيرة متأخرة من 2-3 اعوام عن السوق الكبيرة, والذي يقوم بتحقيق ربح كبير في السوق الكبيرة لم يستطيع فعل ذلك في السوق الصغيرة, ولكن اصبر عليه عامين او ثلاث اعوام وستجدة رائجاً عليه اقبال كبير.

النصيحة الرابعة – كن حريصاً جداً علي من توظفة معك:

الموظفون الموجودين في الشركة يتنقلون ما بين مختلف الوظائف حيث انهم متعديين المهارات, مثل الفتاة التي تقف علي خزنة النقود تقوم بعمل آخر في وقت فراغها مثل التسارع الي شبكة الانترنت لتكتب علي حسابات الشبكات الاجتماعية للشركة في فترة الفراغ ما بين العميل والتالي, ومع هذا كل مدير شركة مدرب علي اعلي مستوي كيفية ادارة هذة الشركة وكل امورها, وهذا في ظل خطه تحفيز زيادة الرواتب او مشاركة الموظفين في ارباح الشركة حين يريد المدير شراء منتج جديد لبيعة في المحلات, فيوجد عنده حساب بنكي متخصص في ذلك يسطتيع الانفاق منه, وعندما يريد طلب شراء وحدات جديدة فيجب عليه ان يبيع الوحدات السابقة ويضع الثمن في البنك بما يضمن له شراء المزيد من المخزون لبيعه.

حيث يقول هذا المليونير انه يبحث عن اشخاص معينين يقومون بعملهم علي اكمل وجة دون اعذار ويتحملون المسؤولية كاملة ويبذلون كل جهدهم لتنفيذ المطلوب منهم والواجب عليهم وحيث اجد هؤلاء الموظفين وافعل كل هذا بنجاح عندها يكون لدي الوقت ان ابحر حول العالم مع عائلتي واستطيع الاستجمام في اي وقت, وهذا يرجع لثقتي في الموظفين وانهم يعملون بكل جهدهم للحفاظ علي الشركة.

سؤال هام:

وفي سؤال ديف سكولز لهذا المليونير وهو كيف تبلي البلاء الحسن في تجارتك وكان رده علي هذا السؤال هو انه لكل شركة من شركاتي العشر مهمة واحده فقط اعبر عنها بكلمه بسيطه وهي نجاحنا في عملنا لا يعني ان نغير العالم ولكن بما اننا نلبي حاجه السوق بمنتج يمتلك الجودة والدقه العالية وبسعر عادل ومناسب,ولكن احرص علي ان يكون الدخل والارباح اكبر من النفقات والمصاريف.

وهنا سكت المليونير بعض الوقت ثم قال ل ديف سكولز لعلك الأن تقول ان هذا كله مخالف مع المتعارف عليه في التجارة ف الشراكه ضرورية في بعض المواقف, والموظف متعدد المهام قد يكون خاطئ اذا طغت عليه مهمة عن الاخري والعمل في السوق الصغيرة له مخاطر كبيرة مثل تقلب السوق وعدم ثباتة من كثرة المنافسة فية, لكن الرد علي كل هذا كان لة تأثير كبير جداً علي ديف سكولز وهذا الرد هو انه يوجد حالات يجب فيها كسر القوانين وهذة النصائح تأتي من شخص كسر كل القوانين ونجح نجاحاً كبيراً.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق