المنتجات الفرنسية كثيرة للغاية، وكثير منها تحظى برواج كبير في الأسواق العربية ككل. ويرجع السبب في رواج البضائع الفرنسية في الأسواق العربية الى التفوق الصناعي لفرنسا وكثرة منتجاتها التي تُصدرها إلى مختلف أسواق العالم في الحقيقية وليس الى الاسواق العربية فقط. فنحن نتحدث عن واحدة من كبرى الدول الصناعية ومن أكبر اقتصاديات العالم. بخلاف المواصفات الفنية القياسية للمنتجات الفرنسية والتي تجعل منها منتجات ذات جودة عالية وبعضها منتجات فائقة الجودة وهو ما يزيد الطلب عليها من مختلف الأنحاء. ايضًا قُرب المسافات بين فرنسا والدول العربية وسهولة إجراءات التصدير والاستيراد وقلة تكاليف الشحن يجعل من فرنسا سوقًا متميزًا للمستوردين.

انت كذلك يمكن أن تصبح مستوردًا للسلع الفرنسية وبامكانك تحقيق أرباح وفيرة من خلال التعامل في السلع المتميزة واستيرادها بأقل التكاليف الممكنة. فيما يلي نستعرض المنتجات الفرنسية الأكثر ربحًا في الأسواق العربية + كيفية الاستيراد من فرنسا بالشكل الذي يوفر النفقات.

المنتجات الفرنسية
كميات ضخمة من المنتجات الفرنسية الجاهزة للشحن جوًا.

اولًا، المنتجات الفرنسية الأكثر ربحًا في الأسواق العربية :-

فيما يلي استعراض لأكثر صادرات فرنسا من المنتجات الفرنسية لمختلف أسواق العالم، والتي يحقق المستوردين من خلال توزيعها محليًا ارباحًا كبيرة.

١- المعدات (اكثر المنتجات الفرنسية تصديرًا) :-

أكثر صادرات فرنسا تتمثل في المعدات، إذ بلغت قيمة الصادرات من المعدات الفرنسية خلال العام الماضي أكثر من ٦٧ مليار دولار بنسبة بلغت حوالي ١٢٪ من إجمالي الصادرات. ويرجع السبب في كثرة الطلب عالميًا على المعدات الفرنسية الى كفائتها العالية، حيث تُصنع بالاعتماد على احدث خطوط الانتاج والأساليب التكنولوجية. كما أنها مربحة للغاية عند التعامل فيها تجاريًا.

٢- السيارات وقطع غيار السيارات :-

السيارات الفرنسية كذلك تحظى بانتشار واسع في مختلف الاسواق العالمية والعربية. إذ تم تصدير سيارات فرنسية بقيمة ٥٢ مليار دولار في العام المنصرم بنسبة بلغت ٩.٥٪ من إجمالي الصادرات. وذلك بسبب انها سيارات اوروبية بمعايير جودة عالية واسعارها مناسبة. ومن أشهر السيارات الفرنسية والتي يزيد انتشارها في الأسواق العربية (رينو، ستروين، وبيجو).

ايضًا قطع غيار السيارات الفرنسية لها سوق رائج في مختلف الأسواق العربية. فقطع الغيار تُغذي السيارات الفرنسية ذات الانتشار الكثير. لذلك فإن فكرة استيرادها هي الاخرى تبدو منطقية وبالطبع مربحة.

٣- مواد ومنتجات التجميل والعطور (اشهر المنتجات الفرنسية ) :-

عندما يُضرب المثل بأجود انواع العطور، فإنه يُقال عليه اشبه بالعطر الفرنسي. وبلا شك العطور الفرنسية هي الاجود والاعلى قيمة على مستوى العالم. لا يختلف الوضع عند الحديث عن مستحضرات ومواد التجميل، فـ أفخم وأشهر شركات صناعة منتجات التجميل توجد في فرنسا ويتم تصدير منتجاتها لجميع دول العالم تقريبًا. وعلى الرغم من المنافسة الشديدة، إلا أن استيراد منتجات تجميل أو عطور بشكل مدروس يتماشى مع متطلبات السوق قد ينتج عنه أرباح وفيرة.

٤- الآلات والمعدات الكهربائية :-

ما يقارب الـ ٨٪ من اجمالي الصادرات الفرنسية وما قيمته ٤٣.٥ مليار دولار يتمثل في معدات وآلات كهربائية. والأسباب في كثرة صادرات فرنسا من تلك المنتجات لا يختلف عن سابقتها، فهي معدات والات يتم تصنيعها وفقًا لاحداث أساليب التصنيع بمواصفات اوروبية قياسية هي الأجود بالعالم.

٥- الألبان :-

الريكفورد والايدام والفيتا وغيرها، كلها من المنتجات الفرنسية التي يكثر عليها الطلب في مختلف أسواق العرب. والإتجار بها مربح بالطبع، ولا يشترط شرائها من الشركات العالمية، بقدر ما يجب الشراء من شركات تعتمد أحدث أساليب التصنيع وان كانت محدودة الشهرة.

٦- الشوكولاته :-

الشوكولاتة الفرنسية كذلك من المنتجات الفرنسية الغذائية الشهيرة ولها سوق رائج في الوطن العربي على الرغم من ارتفاع أسعار بعض انواعها. وفكرة التعامل فيها تجاريًا بعد الدراسة والتخطيط الجيد قد تضمن الربح الكثير.

٧- :- المنتجات الجلدية :-

الأحذية والحقائب الجلدية الفرنسية الصنع لها رونق خاص حتى وان كانت مُنتجة لدى شركات غير مشهورة. فيكفي أن عبارة صُنع في فرنسا مدونة عليها. ولكن بشكل عملي المنتجات الفرنسية الجلدية والمتعلقة بالموضة بشكل عام لها طابع خاص ومعايير جودة عالمية تجعلها الأكثر طلبًا بالعالم.

٨- الأدوية والعقاقير :-

بلغت صادرات فرنسا من الادوية والعقاقير حوالي ٣٥.٥ مليار دولار بنسبة بلغت حوالي ٦.٤٪ من إجمالي الصادرات. وفي الواقع سوق الادوية يعد من الأسواق الصاعدة ومن المتوقع صعوده بسبب الظروف التي يمر بها العالم أجمع. وإن لم يكن، فـ مجال الادوية يعد من أكثر مجالات الاستثمار امانًا نظرًا لاهمية الادوية للناس.

٩- الأجهزة الطبية البصرية :-

تتفوق فرنسا صناعيًا وتُقدم شرائح متنوعة من الأجهزة الطبية بشكل عام والأجهزة الطبية البصرية بشكل خاص. فإن كانت لديك علاقة بمجال طب العيون سواء كطبيب أو كمستثمر فإن خيار استيراد اجهزة طب العيون من فرنسا يعد خيارًا صائبًا.

المنتجات الفرنسية المربحة التي لا يجب استيرادها :-

هناك بعض المنتجات الفرنسية المربحة للغاية ولكن بعضها لا يمكن استيرادها لأسباب قانونية واقتصادية. مثل (الطائرات، ومعدات القتال، مركبات الفضاء). وبعضها لا يمكن استيرادها لاسباب اخلاقية حيث تتنافى تلك المنتجات مع الشرع والقيم. مثل (النبيذ الفرنسي، الخمور، المواد الغير أخلاقية).

كيفية الاستيراد من فرنسا :-

الاستيراد من فرنسا لا يختلف عن الاستيراد من تركيا أو الصين أو أي بلد آخر. فـ خطوات الاستيراد واحدة ولا تختلف باختلاف البلد الذي يتم الاستيراد منه. اليك، خطوات الاستيراد من أي دولة في العالم مع الشرح لكل خطوة.

ولكي تتمكن من استيراد المنتجات الفرنسية بكميات تجارية (تفوق الاستخدام الشخصي). فلابد وأن تكون لديك شركة استيراد وتصدير مرخصة وقد في سجل المستوردين. إليك، متطلبات تأسيس شركة استيراد وتصدير + مستندات وكيفية الترخيص.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
من فضلك اضف اسمك هنا