فكرة بسيطة تحول مصور فوتوغرافي هاوي الى صاحب شركة كبيرة

كان مارك روجرز مصور فوتوغرافي هاو حيث يمتلك آلة التصوير الخاصة بة ويصور الاشياء والاشخاص ولكنة اراد ان يتخذ من هذة الهواية مهنة يكسب منها ويصبح مصور فوتوغرافي محترف، وذات يوم اراد شراء اطارات للصور بمقاسات معينة لوضع ما قام بالتقاطة بها لكي يبيع ويربح ولكنة فوجئ بعدم توافر هذة المقاسات بالاسواق، وقرر ان يبحث في مكان اخر وهو الانترنت ولم يجد ما يريدة ولكنة وجد شئ اخر اكثر اهمية، وهو ان الكثير من الناس يبحثون عن نفس الاطارات ونفس المقاسات ولم يجدوا ايضاً، ومن هنا قرر ان يستغل هذا الطلب ويبادر بإنشاء شركتة الخاصة التى توفر الاطارات ذات المقاسات الغير متوفرة بالاسواق كما انة اراد ان يميزها بخواص تحمي الصور من خفوت الوانها.
اقرأ ايضاً قصة سويسرية انشأت مدرسة لتعليم الخزف في مصر وتصدر منتجاتها
اقرأ ايضاً نقش الحناء يحول مواطنة اماراتية الى سيدة اعمال عالمية

مصور فوتوغرافي

التحول من مصور فوتوغرافي الى رجل اعمال:

بعدما درس مارك فكرتة جيداً قرر ان يعمل كصانع وتاجر للاطارات بدلاً من العمل كمصور فوتوغرافي وخاض تجربة الدخول في عالم الصناعة والتجارة، وقام بشراء الاخشاب والمعادن ليبدء في تصميم اطارات الصور المختلفة الغير معالجة حمضياً لضمان الحفاظ على جودة الصور، ومن ثم انشأ متجر الكتروني ليعرض منتجاتة علية بالاضافة الى وضع وسائل الدفع التى يقبلها وغيرها من التفاصيل، وكلفتة الفكرة بالكامل حوالي 30 الف دولار.

تطورات في مشروع مارك روجرز:

بعدما اسس مشروعة كان من الصعب ان يصل الى عدد كبير من المشترين وكان المتجر لا يكسب جيداً، ولكن بعد فترة تقدر بنحو ستة اشهر بدء المتجر في تحقيق ارباح جيدة، وبعدما شعر انة سيصبح مشروع ناجح قرر ترك وظيفتة الصباحية وتفرغ لشركتة الخاصة ليحقق بذلك ارباح اكثر.

الاساليب التسويقية التى ادت الى نجاح المشروع:

كان مارك يقوم بالتصفح في المواقع الالكترونية والمنتديات لمشاهدة الجديد وعندما يجد مصور فوتوغرافي يبحث عن اطار معين فكان يرشح لة متجرة الخاص، وبعدما حقق الارباح قرر استغلال جزء منها في شراء مساحات اعلانية في المواقع المتخصصة بالتصوير بالاضافة الى العمل مع النظام الاعلاني الخاص بجوجل، بالاضافة الي ذلك فإن مارك يزور المعارض الخاصة بالتصوير ويتقابل مع اصحابها ويقوم بعمل علاقات مع العملاء المرتقبين.

يمكنك نشر موضوع فكرة بسيطة تحول مصور فوتوغرافي هاوي الى صاحب شركة كبيرة عبر ازارار المشاركة الاجتماعية اسفل الموضوع.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

تعليق واحد

  1. من يحب ءان نتعامل مع بعض في التجارة

اضف تعليق