مشروع الاعمال اليدوية يحول شابة بحرينية الى رائدة اعمال

تحدثنا كثيراً عن الاعمال اليدوية وقدرتها العالية على جذب الكثير من الارباح للعاملين بها حيث يتم الاعتماد على خامات بسيطة يتم مزجها بأسليب احترافية لينتج عنها اعمال مبتكرة وذات اشكال راقية يتهافت الناس على شرائها، وبما ان هذا المشروع مربح ويحقق الكثير من النجاحات فلابد وان تكون هناك قصص نجاح كثيرة والواجب علينا ان نذكرها لتشجيع السيدات والرجال وحتي الصغار على دخول هذا المجال والعمل بة والاقتداء بأصحاب هذة القصص لينجحوا هم ايضاً وتكون لهم قصص نجاحهم الخاصة التي يشرفنا ان نذكرها ذات يوم في موقعنا هذا.
اقرأ ايضاً مشروع الاعمال اليدوية يحول شابة سعودية الى سيدة اعمال
اقرأ ايضاً قصة نجاح رائد اعمال صغير يبلغ من العمر 15 عام فقط

الاعمال اليدوية

قصة نجاح اليوم:

سنتحدث اليوم عن قصة نجاح الشابة البحرينية “عاتقة العلوي” التى تقوم بإنتاج العديد من الاعمال اليدوية المبتكرة والتى تجذب العملاء اليها وبيعها وتحقيق ارباح مجزية، كما سنتحدث الصعوبات التى واجهتها واهمية المشروعات المنزلية بالنسبة اليها وعن خططها المستقبلية وطموحاتها لتكون هذة المعلومات بمثابة الدليل الذي يمكن يستعينى بة كل من يرغب في العمل المنزلي.

بداية مشروع الاعمال اليدوية:

تقول السيدة “عاتقة العلوي” في احدي المقابلات الصحفية مع جريدة الوسط البحرينية انها كانت تعمل بشكل منزلى لشغل اوقات الفراغ في هواية من الهوايات المفضلة لديها ولكنها بدأت تمارس الانشطة الانتاجية والتجارية وبدأت مشروعها في عام 2012 وبالتحديد في شهر رمضان المبارك وكان ذلك بعد تخرجها من الجامعة بسنة واحدة فقط.

المعوقات التى واجهتتها:

عدم تقبل الاسرة لهذا لعملها في صناعة وبيع الاعمال اليدوية في البداية لانها بعيد تماماً عن تخصصها الدراسي وقلة الخبرة والجهل بما يحتاج الية السوق وعدم توافر الدعم المالى الكاف لبدء المشروع وصعوبة التوفيق بين العمل الانتاجي والتجاري كل هذة كانت من الصعوبات التى واجهتها عند بداية مشروعها ولكنها استطاعت ان تتغلب عليها ودعمت مشروعها مالياً بعدما توظفت كما انها اكتسبت الخبرة اللازمة واستطاعت معرفة متطلبات السوق ورغبات العملاء كما انها نظمت وقتها جيداً وبالتالي لم تعد تواجة مشكلة التنظيم بين العمل الانتاجي والتجاري.

اهمية المشروعات المنزلية:

يتفق الجميع على ان المشروعات المنزلية من الانشطة التى يمكن ان يبرع الانسان بها وذلك لانها تمتاز بعدة اشياء ومنها “الاعتماد على النفس، الابتكار، قلة التكاليف، عدم استئجار محل للعمل منة، مراعاة المنزل، تقديم منتجات جيدة، ارباحها جيدة”.

الاعمال اليدوية التى تقدمها:

تقدم السيدة “عاتقة” العديد من المنتجات تحت اسم (Bright angel) والمتعلقة بحفلات المواليد، توزيعات الولادة، التخرج، الزفاف، اكياس القرقاعون المصممة بأسلوب فريد ومبتكر.

عاتقة العلوي

مشروع الاعمال اليدوية مستقبلاً:

تطمح في المستقبل ان تمتلك متجر خاص بها وتتحول من العمل المنزلى الى خدمة عدد اكبر من الزبائن وهذا ليس طموحها فقط بل تحلم وتتمنى ان تنتشر منتجاتها على مستوي دول التعاون الخليجي.

نصائح للراغبين في العمل المنزلي:

تنصح السيدة “عاتقة العلوي” مالكة ومؤسسة مشروع برايت انجل لصناعة وانتاج الاعمال اليدوية كل من يرغب في البدء في مشروع منزلي ان يتوكل على الله ويصدق النسية ويعمل بجد وبإصرار ومع العزم والارادة سيتحقق المستخيل وتفتح ابواب الرزق، ونحن نتفق معها تماماً مع اضافة بسيطة على كلامها ان تقوم بإختيار مشروع مناسب ويقدم منتجات مطلوبة في الوسط المحيط بك.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق