قصص نجاح فيسبوك وامازون ويوتيوب

الأشخاص الناجحون هم الذين إستطاعوا تنفيذ أفكار لطالما حلموا بتحويلها الي مشاريع قائمة, فالنجاح لا يحدث حظا أو صدفة بل هو طريق ملئ بالمراحل المتعثرة و المحبطة التى تؤدى فى النهاية الى طريق النجاح مع التحلى  بالصبر و المثابرة و العزيمة حتى يتحقق مرادك , قصة كفاح كل شخص من الاشخاص الناجحين تصبح مع مرور السنوات الطويلة قصص نجاح يتعلم منها العديد ليستمدوا منها جرعات التفاؤل و الأمل لتحقيق أهدافهم و مساعيهم فى الحياة.

كان هؤلاء محاطين بظروف صعبة و محبطة حتى حققوا النجاح الذين يسعون إليه فهم لم يكونوا سوى أشخاص طموحين و مبادرين بتفكيرهم لتحقيق هدفهم كما تشاركوا جميعهم فى العزيمة و الإصرار لتحقيق أحلامهم مما جعلهم أشخاص مميزين و ملهمين للآخرين حتى يسيروا على نهجهم و خطاهم , نعرض لكم قصص أشخاص صنعوا النجاح بعد الفشل الذى كاد ان يقضى عليهم.

قصص نجاح فيسبوك وامازون ويوتيوب

شعار فيسبوك، امازون، يوتيوب

قصة نجاح موقع الفيديو يوتيوب:

هو من أكبر المواقع الموجودة على شبكة الإنترنت فهو يساعد على رفع أفلام الفيديو ذات ألاحجام المختلفة كما يعمل على حفظ و إستعراض ملفات الفيديو و مشاركتها مع الآخرين ليصبح معرضا مفتوحا لثقافات الشعوب المختلفة بالإضافة الى كونه مجمع عالمى للموسيقى و الفيديو على شبكة الإنترنت , هذا وقد ساعد اليوتيوب العديد من الاشخاص علي تحقيق الشهرة والمال ايضاً.

تم إنشاء موقع اليوتيوب عندما قام ثلاثة شباب “تشاد هيرلى” و “جاويد كريم” و “ستيف تشن” بالبحث عن وسيلة لنقل بعض لقطات الفيديو بعد إلتقاطها فى حفلة لأحد الأصدقاء و رغبة بعض زملاؤهم فى إرسال هذه اللقطات لهم و هنا جاءت فكرة إنشاء الموقع و خاصة بعد فشل إرسال تلك اللقطات عن طريق الإيميل لأنه حينها لم يكن يقبل الملفات ذات الاحجام الكبيرة , كان يعمل الشباب الثلاثة فى موقع يسمى “PayPal” و دارت بينهم بعض المحادثات حول رغبة كل شخص منهم فى إنشاء مشروع مستقبلى لهم و يوما تحولت هذه المحادثات الى أفعال عندما قام موقع Ebay بشراء موقعPayPal  وكانت هذه الخطوة الأولى لتنفيذ فكرتهم و الشروع فيها .

وبمرور السنين وبعدما اكتسب اليوتيوب الكثير من الشهرة قامت شركة جوجل بشرائة من ملاكة الثلاثة فى عام 2006 بمبلغ 65,1 مليار دولار و سجل الموقع حينها مايزيد عن 2,5 مليار مشاهدة , و فى نفس العام بلغ ترتيبه الخامس عالميا وفقاً لاحصائيات شركة أليكسا و حاليا وصل عدد زوار الموقع الى 2 مليار زائر يوميا , يذكر أن كلا من ستيف و تشاد ما زالا يعملان فى إدارة الموقع أما جاويد كريم فتخلى عن الشراكة واتجة الي العمل في التدريس فى جامعة ستان فورد .

قصة نجاح موقع الفيسبوك:

هو موقع للتواصل الإجتماعى بين الأشخاص كما يتيح لمستخدميه مشاركة مواضيعهم و صورهم و الدردشة مع بعضهم بسهولة وبدون اي تكاليف. فى البداية أثار هذا الموقع جدلا كبيرا نظرا للأحداث المريبة التى تعرض لها بسبب مستخدميه لإنشغالهم الدائم به فبدأت فكرة الفيسبوك عندما أراد مارك زوكربيرج إنشاء موقع لسهولة التواصل بين الطلاب و بعضهم داخل الجامعة و إقامة وسيلة للتعارف بين الطلاب بدون داعى لإجراء مقابلات خاصة لتأدية مهامهم .

فى عام 2004 تم إنشاء موقع الفيسبوك حيث تفرغ حينها لإنشاء الموقع حتى لقى شعبية كبيرة و واسعة بين الطلبة و الاغرب ان الموقع اكتسب شهرة خارج دائرة طلبة الجامعة و أصبح له شعبية خارجها أيضا , قام بعدها مارك بتطوير موقعه حتى يصل الى أكبر عدد من الناس لمن يرغب فى إستخدامه , إستطاع مارك زوكربيرج توسيع المجال من خلال فتح أبواب الموقع أمام أصحاب البرامج لتسهيل دخول الزوار لمواقعهم و إستخدامها بسهولة بدون عوائق , كما حقق الفيسبوك هدف مستخدميه فى مجال التقنية و صناعة المعلومات .

أما فى عام 2006 فقج بلغ عدد مستخدميه ما يقرب من 40 مليون مستخدم و بحلول عام 2007 وصل عدد مستخدميه الى 50 مليون شخص و تم بعدها عرض مليار دولار لشراء موقعه و لكن فاجأ مارك العالم برفض عرض مغر كهذا , حيث وجد مارك أن موقعه يستحق أكثر بكثير من المبلغ المعروض و ذكر أن هناك أناس لايقدرون قيمة شركته و أنها تستحق أكثر و هذا ما أثبتته شركة مايكروسوفت عندما قامت بشراء 6% من قيمة موقع الفيسبوك بمبلغ 240 مليون دولار و هذا يعنى أن الفيسبوك تصل قيمته مايقرب من عشرة مليارات دولار.

قصة نجاح موقع امازون للتجارة الإلكترونية:

هو أكبر متجر إلكترونى فى العالم أجمع فهو يقوم ببيع الإلكترونيات و الملابس و الألعاب و المنتجات الرقمية فأصبح أول و أكبر متجر إلكترونى فى بضع سنوات كما حقق عام 2006 مبيعات سنوية تقدر بمبلغ عشرة مليارات دولار أما فى عام 2013 حقق مبيعات سنوية قدرت بمبلغ 75 مليار دولار .

جيفرى بيزوس مؤسس موقع أمازون تخرج من جامعة برينستون أطلق بيزوس موقع أمازون فى يوليو 1995 عندما وجد أن الكتب هى المنتج الذى سيجذب العديد لشراؤه عبر شبكة الإنترنت و من ثم تطورت الشركة فى عام 2002 من فكرة بيع الكتب فقط الى بيع منتجات أخرى عديدة مثل الملابس و إصدارات الموسيقى و جميع المنتجات التى يحتاجها المستهلكين على شبكة الإنترنت , اليوم يأتى جيفرى بيسوز رقم 14 فى قائمة أغنياء رجال العالم .

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق