قصة نجاح شاب ربح 111 الف دولار من الانترنت

كان الفتي الصغير “نيك والتر” في زيارة لدولة اليابان عام 2008 بسبب قيامة بما يطلق علية العمل التبشيري الخاص بطائفة المورمن وفي هذة الاثناء كان هاتف “ايفون 4” الذكي قد بدأ في الانتشار في مختلف انحاء الولايات المتحدة الامريكية ولكنة عندما عاد قام والدة بشراء هذا الهاتف لة ويعلق نيك على ذلك قائلا لا زلت اتذكر هذة اللحظات السعيدة حتى الان وبعدما اصبح فس سن  الخامسة والعشرين كما انة لا زال يتذكر كيف كانت نظراتة ومدى اعجابة بالتطبيقات والبرامج الذكية للغاية لهذا الهاتف حيث كانت تقدم لة الكثير التسيهلات، هذا وقد تفاجئ نيك على حد تعبيرة بما يمكن ان تقدمة تطبيقات الايفون على مختلف الاصعدة.

 قصة شاب حقق 111 الف دولار عن طريق الانترنت

بداية مبشرة:

بدأ الفتي الصغير نيك والتر بتعلم طرق وكيفية صياغة الرموز والشفرات في هذة التطبيقات وبالفعل تعلم الكثير والكثير وبدأ يعمل على تطوير هذة التطبيقات لشركات الايفون المحلية المتواجدة بولاية يوتا الامريكية وكان عملة بشكل حر دون ان يكون موظفاً لدي اياً من شركات البرمجة او الشركات التى يقوم بتطوير التطبيقات لها، هذا وبعد قضاء ما يقارب الاربعة سنوات في هذا العمل تمكن الشاب نيك والتر من الحصول على كتاب يدعي “The 4-Hour Workweek” للمؤلف “تيم فيريس” واثناء قرائتة لهذا الكتاب وجد ان الكاتب قد ركز على فكرة مشروع مربح وهي تتمثل في تدريس الاخرين عبر الانترنت وهذة الفكرة لاقتاعجاب نيك بشكل كبير ولكنة لم يعرف ما الذي يمكن ان يدرسة للاخرين وظل حائراً الى ان اعلنت شركة  آبل الغنية عن التعريف عن اصدارها للغة “سويفت” وهي احدي لغات البرمجة التى يصعب على الكثيرين تعلمها.

التعلم المستمر:

يقول نيك لبعض الجهات الصحفية انة منذ البداية وبالتحديد منذ ان اعلنت شركة آبل عن اصدارها للغة سويفت والكثيرين يعملون على تعلمها واتقانها ويضيف انة احب ايضاً ان يتعلمها لاسباب شخصية تتعلق بالجانب الترفيهي في حياتة واضاف الى ذلك ان تعلمها قد ينفعة في المستقبل، وبالفعل تعلمة واتقانة لهذة اللغة نفعاة بشكل كبير حيث قرر ان يدرسها الكترونياً للراغبين في تعلمها ليصبح بذلك من اوائل الاشخاص الذين يدرسون هذة اللغة.

اطلاق مشروع جديد ومبتكر:

بعدما شعر نيك بأنة قادر على تعليم الاخرين لهذة اللغة البرمجية بجودة عالية قرر ان يفعل ذلك ولكن بطريقة مبتكرة وهي عبارة عن تجميع عدد من المبتدئين في شبكة واحدة وتعليمهم مقابل مبلغ مالى، وبالفعل تمكن من تنفيذ اول دورة لة بنجاح وحقق ربح وصل الى 45 الف دولار وهذا ما دعاة الى تصميم كورس اخر وشرحة بنفس الطريقة وكان في شهر سبتمر من عام 2014 واستطاع ان يحقق ارباحة وصلت الى 66 الف دولار لتكون اجمالى ارباحة عن الدورتين 111 الف دولار وبالطبع ستتزايد مع الوقت.

العبرة من القصة:

حاول ان تجد الشئ الذي تبرع فية وحاول ان تمارسة بشكل مكثف وتعطية الكثر من وقت حتى تصبح محترف بمعنى الكلمة ومن ثم يمكنك تعليمة للاخرين بسهولة تامة وتحصل بذلك على المال مقابل خدماتك التى يقدمها القليلين غيرك.

اضف تعليق