قصة نجاح مطعم كودو الذي بدء بفرع واحد ويمتلك الان 200 فرع

0

كل قصة نجاح تبدء بفكرة، هذا هو شعار القائمين على مطعم كودو لتقديم الوجبات السريعة، فمنذ ما يزيد عن 25 سنة وبالتحديد في العام 1988 ميلادية افتتح مطعم كودو في المملكة العربية السعودية ليقدم خدماتة الفريدة للزبائن، وبالفعل نجحت الفكرة بل واعتبرت للكثرين مصدر الهام وتجربة فريدة من نوعها، وكان السبب الحقيقي وراء هذا النجاح هو الخطط المحكمة التى تم وضعها والتعديل عليها لتناسب كافة الظروف وتظهر حاجات ورغبات المستهلكين التى تتغير مع الوقت، وأدي هذا النجاح الى تطور كبير جداً وعلي اثرة افتتحت الكثير من الفرع الاخري والتى تزيد عن 200 فرع في المملكة العربية السعودية ومختلف انحاء الشرق الاوسط، ومن هنا نستنتج ان النجاح المحلي والمخطط لة جيداً يؤدي الى التطور الى العمل دولياً وعلى نطاق اوسع، ولهذا اذا كنت تفكر جدياً في افتتاح مشروع مثل هذا او اى مشروع اخر فيجب عليك ان تخطط جيداً للوضع الحالى وتضع خطط واضحة المعالم للمستقبل.
اقرأ ايضاً قصة نجاح سيدة سعودية اسست مشروع يخدم النساء ويحقق ارباح جيدة
اقرأ ايضاً قصة نجاح اصغر ثري في سنغافورة وكيف حافظ علي ثروتة

مطعم كودو

اهم اسباب نجاح مطعم كودو:

كما ذكرنا من قبل ان التخطيط السليم كان من اهم اسباب النجاح، ولكن التخطيط وحدة لا يكفي ولذلك لابد من تطبيق هذا التخطيط على ارض الواقع عبر الموظفين والطاقم الاداري، وهذا ما قام تم بالفعل، حيث قام المسؤلين بإعداد افضل البرامج التدربية المكثفة للموظفين ليكونوا على اكبر قدر من الكفأة مع منحهم الكثير من المزايا للحفاظ عليهم، كما يتم وضع بعض الانظمة الادارية التى يلتزم بها الجميع بهدف تحقيق النجاح في النهاية، كما يتم الاهتمام بالمنتج المقدم للمستهلكين ومرعاة افضل عناصر الجودة.

الجوائز التى حصل عليها مطعم كودو:

اذا كنت مجتهد وتبذل الكثير من الجهد فلابد ان تحصل على مكافأة او نتيجة ترضيك في النهاية، وهذا ما حدث بالفعل مع مطعم كودو، حيث حصل علي شهادة الايزو العالمية وشهادة 2000 HACCP SQF والتي تعد الشهادة الافضل عالمياً في تقييم الانظمة الادارية في الشركات والمنظمات.

الوجبات التى يقدمها مطعم كودو:

يقدم العديد من الوجبات المتنوعة بالاضافة الى السندويتشات الحارة ووجبات اللحوم والدجاج بالاضافة التى تقديم وجبات خاصة بالاطفال مع جزء اخر يقدم الحلويات اللذيذة.

اسباب نشر قصة نجاح مطعم كودو:

السبب هو تشجيعي في المقام الاول، حيث ان قصة نجاح شركة كبيرة مثل هذة يمكن ان تشجعك كثيراً على بدء نشاطك الخاص، بالاضافة الى انها قد تلفت نظرك الى بعض الجوانب التى كنت تغفلها او ليس عندك علم بها.

شارك وأضف تعليق