قصة نجاح ماركة حلويات باتشي منذ نشأتها وحتى احتلالها للسوق

حلويات باتشي هي احدي الماركات الشهيرة جداً في العديد من الدول العربية مثل لبنان والسعودية والكويت ومصر والاردن وعمان وقطر والامارات وغيرهم من الدول بالاضافة الى تواجدها بشكل قوي في بعض الدول الاجنبية مثل المملكة المتحدة وفرنسا وارمينا واندونسيا وماليزيا والهند والكوت دى فوار وغيرهم من الدول، وبذلك تثبت جدارتها في العديد من الاسواق الناشئة والاسواق التى تكثر بها المنافسة ايضاً، وموعدنا اليوم مع سرد قصة نجاح مؤسس هذة العلامة من البداية وحتى الوصول بماركة حلويات باتشي الى اعلى المراتب لتكون مصدر الهام وتساعدك على النجاح في مشروعاتك الحالية او المستقبلية.
اقرأ ايضاً تعريف الفرنشايز وكيف تستفيد منة في تحقيق ارباح خيالية
اقرأ ايضاً تقرير عن أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مجلس ادارة طيران الامارات

حلويات باتشي

بداية حلويات باتشي:

عندما وصل “نزار شقير” الى سن الثامنة عشر قرر ان يسافر الى دولة “الكويت” ليعمل بها في احدي شركات الغاز لمدة اربع سنوات، ولكن شغفة بصناعة الشيكولاتة التى تعلمها في صغرة في محل خالة يسيطر علية وهذا ما دعاة الى العودة الى موطنة الاصلي “لبنان” ليستثمر ما جناة من اموال في في بدء مشروع صغير على مساحة 40 متراً فقط وبمعاونة 5 موظفين، وكان هدفة هو صناعة منتجات تلقي اعجاب الزبائن وبالفعل نجح في ذلك وزاد الطلب كثيراً على منتجاتة بسبب جودتها العالية ومذاقها الرائع، وعلى ذلك قرر ان يتوسع بعملة ولكن في البداية كان ولابد ان يجد اسماً لعلامتة التجارية وهذا ما وجدة في احد الاعلانات الايطالية عندما كان مسافراً الى روما حيث وجد كلمة “Patchi” وهي تعنى قبلة بلغتنا العربية فأعجب بالكلمة وبتعبيرها وبباسطتها ومن هنا قرر ان يطلق هذا الاسم ليقدم منتجات وحلويات باتشي المعروفة للجميع الان.

نظام الانتاج المتبع في صناعة شيكولاتة وحلويات باتشي:

يؤمن القائمين على الشركة انة من الضروري ان تتم كافة عمليات الانتاج داخل الشركة وذلك لتكون مضمونة وتنتج بالجودة المطلوبة اضافة الى توفير تكاليفة شراء بعض المنتجات نصف مصنعة، ويحصلون على موادهم الخام من دول عديدة، فمثلاً يتم استيراد الحليب من ايرلندا والمعروف عنها بالطبع انها من افضل الدول في الانتاج الحيواني وفي المقابل يتم شراء الكاكاو والزبدة من المملكة الهولندية ويتم شراء البزور والماس من الكوت دي فوار وهولندا على التوالى في حين انة يتم الخلط وصناعة الشيكولاتة وبعض المنتجات الاخري في الدول العربية مثل السعودية ومصر لبنان تفادياً لسرفها لمسافات بعيدة، هذا وتقوم مصانع شيكولاتة وحلويات باتشي في لبنان بصناعة اوانى البورسلين والفضة والزجاج وعلب التغليف وذلك ايماناً من الشركة بإيجاد اكبر قدر من فرص العمل للشباب العربي على الرغم من ان استيرادها من الصين سيكون اوفر.

تعامل حلويات باتشي بنظام الفرنشايز:

قامت الشركة ببيع حق امتيازها لاكثر من مائة شركة في 29 دولة حول العالم في الاسواق التى تمتاز بالتنتفسية العالية مثل انجلترا وفرنسا ودول الخليج والاسواق الناشئة مثل ساحل العاج والدول الافريقية مما ادى الى انتشار اسم الشركة وشهرة منتجات شيكولاتة وحلويات باتشي عالمياً.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

تعليقان

  1. ali

    شكرا اخي علي هذه المعلومات

    • عفوا اخي، الشكر لله وحده

اضف تعليق