قصة نجاح فريدريك ابديستام مؤسس شركة نوكيا

كانت فنلندا دولة صغيرة من الدول الاسكندنافية والتى كانت تعيش على الثروة السمكية وقطع الاخشاب. اصبحت دولة غنية تنعم بالثراء بل ولديها فائض فى الميزانية بفضل اولادها المخترعين امثال فريدريك ابديستام والذي سوف نتكلم عنه في قصة اليوم من قصص نجاح عن المهندس مؤسس شركة نوكيا فبعد ان كانت شركة تهتم بمجال صناعة الاحذية تحولت الى اكبر شركة لصناعة الهواتف النقالة فى اوربا وذلك بفضل فريدريك ابديستام صاحب العبقرية القوية والعمل الجاد والاعتماد على اساليب فريدة تحقق النجاح فكلنا نعرف من هي شركة نوكيا بل ان جميعنا لدينا هواتف تحمل اسم العلامة التجارية نوكيا وهذا ان دل فإنه يدل على مدى نجاح هذة الشركة التى كانت فى الاساس تصنع الاحذية كما اصبحت العديد من الشركات تسعى للحصول على توكيل نوكيا لكى تبيع هواتفها.

قصص نجاح

فريدريك ابديستام

تأسيس شركة نوكيا :

تاسست هذة الشركة فى فنلندا عام 1865 على يد المهندس فريدريك ابديستام (بطلنا اليوم فى قصص نجاح). والغريب فى الامر ان الشركة كانت تعمل فى مجال الاحذية. ثم حدثت عملية تطوير فى الشركة وتم افتتاح قسم جديد خاص بقطع الاخشاب من الغابات الكثيرة فى دول شمال اوربا. ثم صناعة هذة الاخشاب الى اشكال مختلفة لن نخوض فى ذكرها. قد نرى ان شركة متخصصة تعمل فى مجال الاحذية تفتتح قسم جديد لديها خاص بالاخشاب امر غريب قليلا. ولكن ان تتحول الشركة الى مجال التكنولوجيا وصناعة الهواتف النقالة فهو امر غريب جداً. تابعونا فى قصص نجاح.

حسناً. ما هو سبب تحول مسار نوكيا من الاحذية الى الهواتف النقالة ؟؟

سؤال منطقى ولكن الاجابة كانت عند صاحب الرؤية الواسعة السيد فريدريك ابديستام. فبعد ان راى الحروب تتطور  مع ازدياد التقدم التكنولوجي فكر فى الابتعاد عن صناعة الاحذية وقطع الاخشاب واتجة الى عالم الالكترونيات والاختراعات حيث يوجد المستقبل الباهر للشركة. ولقد اصبحت شركة نوكيا شركة متخصصة فى الكيبل والتيلجراف وشبكات الهاتف وكانت تلك هى البداية وفى سنة 1967 قامت الشركة بزيادة رأس المال عن طريق دخول مساهمين فى الشركة من ضمنهم المهندس جوستاف فروجلهورم. وبعد دخول المساهمين الجدد وزيادة رأس المال طورت الشركة من جهودها فى مجال البحث العلمى. حتى الوصول الى اختراع الساعة الديجيتال فى اوائل السبعينات. وتطورت الشركة اكثر حتى صنعت اول هاتف نقال فى العالم عام 1981 وبالطبع كانت المواصفات محدودة ولكن عند وجود الاختراع يصبح التطوير سهلاً.

تطور صناعة الهواتف المحمولة على يد نوكيا :

فى منتصف الثمانينات اخترعت شركة نوكيا GSM الذى احدث ثورة فى عالم الاتصالات. وكان من المفترض ان يغطى دول الاتحاد السوفيتى فقط. ولكنها واصلت التطوير حتى كانت تكسب مليارات الدولارات وظل هذا الاختراع متوفر حتى وقتنا الراهن حتى اصبحت فنلندا من الدول التي تقدم مساعدات وتبرعات لدول اخرى كما قامت بتغطية مديونياتها وكان ذلك دليل على براعة فريدريك ابديستام في مجاله وتفوقه الذي استفادت منه بلاده ايضاً.

هذة كانت قصة من قصص نجاح موقعنا مشاريع صغيرة والتي يمكن ان يستلهم منها الكثيرون دروساً مستفادة في الحياة ليصنعوا منها قصص نجاح متنوعة في كافة المجالات.

 

 

اترك تعليق