قصة نجاح طارق نور رجل الاعمال وصاحب اكبر وكالة اعلانية مصرية

استعرضنا الكثير من قصص نجاح بعض رجال الاعمال العصاميين وغير ذلك ونستعرض معكم اليوم قصة لرجل اعمال اخر وجهت لة بعض الانتقادات بسبب تعاملة مع الانظمة السياسية الحاكمة في مصر واصبح لة مؤيدين ولة معارضين ولكن لا يختلف اثنان علي عملة وكفأتة فهو صاحب اكبر وكالة اعلانات مصرية وتقوم وكالتة بعمل الحملات والدعايا الاعلانية لكبري الشركات والهيئات والمؤسسات التجارية وغيرها كما انة ادخل نظام التسويق السياسى الي حيث قام بعمل الحملات الاعلانية للرئيس المصري الاسبق ” محمد حسني مبارك كما انة قام ايضاً بعمل الحملة الدعائية للمرشح “احمد شفيق” والذي خسر المنافسة لصالح الرئيس الاسبق ايضاً  “محمد مرسي” وبطل قصة اليوم هي رجل الاعمال طارق نور.

اقرأ ايضاً قصة نجاح الشيخ سليمان العليان رجل الاعمال السعودي
اقرأ ايضاً قصة نجاح شركة غلو ورك لتوظيف المرأة السعودية

طارق نور

بعض المحطات العملية الهامة في حياة طارق نور:

سافر طارق نور الى امريكا في بداية السبعينات بهدف دراسة التصوير الاعلاني حيث لم يتوفر في بلادنا العربية العلم الكافي وبعد ذلك عاد الى مصر ليعمل في واحدة من اقدم واعرق المؤسسات الاعلانية المصرية وهي وكالة الاهرام وذلك في عام 1973 وبعد 6 سنوات قرر العمل بطريقة خاصة والدخول في عالم المشاريع وريادة الاعمال وأسس اول وكالة اعلانية خاصة في مصر وبعد فترة تحولت وكالتة الي مؤسسة اعلانية كبيرة تقدم خدمات متنوعة مثل الانتاج التلفزيوني والبرامج والفيديو والاعلانات وغيرها.

اهم اعمال طارق نور:

قام بعقد الكثير من الصفقات مع كبرى المؤسسات المصرية لتنفيذ الحلامات الدعائية لهم والتى حققت لهم الكثير من النجاحات على المستوي البيعي وتحقيق الارباح، ومن امثلة هذة المؤسسات “فيبكس، قبنوري، امريكانا، جهينة، البنك الاهلي، صولو، كونو، تاتس، دريم لاند، اميجو وغيرها” كما قام بعمل حملات اخري مثل حملة نورت مصر السياحية وحملة الضرائب مصلحتك اولاً.

ادخال طارق نور لفكرة التسويق السياسي الى مصر:

قام بنقل مفهوم التسويق السياسي الى مصر وظهر ذلك اثناء الحملة الانتخابية للرئيس السابق محمد حسنى مبارك عام 2005 حيث قام بالغاء الزي الرسمي وهو البدلة الكاملة واستخدام القميص والكرافت فقط.

اسباب سرد قصة نجاح طارق نور:

نحن نقوم في موقع مشاريع صغيرة بسرد قصص نجاح رجال الاعمال وذلك لحث الاعضاء والزوار على العمل ومحاولة الدخول الى هذا المجال ولا نهتم ابداً بالتوجهات الساسية لانها ليست من اختصاصنا.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق