قصة نجاح سيدة مسنة تبدء مشروعها بعد سن السبعين

دائما ما نعتقد انة على من تخطى حاجز الستين من عمرة ان يذهب ويجلس فى المسجد او يجلس فى غرفتة وينتظر الموت، وهذة عاداتنا التى نظل نرددها عندما نجد رجل كبير فى السن يفعل فعل يفعلة الشباب الصغار، وبالطبع لا اتحدث عن الافعال المنافية للاداب او الاخلاق وانما اتحدث عن الافعال التى ترفع من شأن الانسان وتزيد من رزقة ومكانتة، تماماً كما فعلت السيدة المسنة “مينج فانج نينج” وهي سيدة صينية بدأت مشروعها الخاص بعدما تقاعدت عن العمل، وهي كانت تعمل موظفة فى قسم الموارد البشرية فى احدى المؤسسات، والجدير بالذكر انها اصيبت بمرض السرطان بعد تقاعدها بعدة اشهر قليلة ولكنها انتصرت علية وبعدها ذهبت الى العاصمة الصينية “بكين” للعيش مع ابنتها وصغيرتها لتبدء رحلة وقصة نجاح هذة السيدة العجوز.

اقرأ ايضاً قصة نجاح شركة انجاز لاستلام وتوصيل الطلبات الفورية

اقرأ ايضاً اسرار النجاح فى عالم المال والاعمال

قصة نجاح

قصة نجاح السيدة “مينج فانج نينج”:

بعدما وصلت الى بيت ابنتها لم تكن تجد شئ لتفعلة سوى اللعب مع حفيدتها التى لمتكن تذهب الى المدرسة، ولكن بعدما ذهبت الصغيرة الى المدرسة شعرت “مينج” بفراغ كبير جداً ولكن بمساعدة ابنتها التى استطاعت ان تشجعها على العمل على الانترنت وبدء مشروعها الخاص الذى يعتمد على التسويق الالكترونى وفقاً لما ورد فى تقرير قناة “BBC” التى تصدر من المملكة المتحدة.

 

قصة نجاح مشروع السيدة “مينج”:

قامت فى بادئ الامر بعمل مجموعة صغيرة ومتنوعة من الاطعمة الصحية، وتقول انها عندما تقلت اول طلب وانهتة بنجاح شعرت بطعم النجاح وفكرت بمواصلة العمل، والجدير بالذكر ان “نينج” تقدم الان ما يقرب من 200 نوع من الطعام الصحى، بالاضافة الى ان حجم المبيعات اصبح عالى جداً بسبب تقديم خدمات جيدة وعلى مستوى عالى من الجودة، وتقدم “نينج” منتجاتها على موقع الكترونى يوضح اهم وادق التفاصيل لكل منتج.

 

كانت هذة قصة نجاح سيدة كبيرة فى السن ولكن عقلها فى مرحلة الشباب حيث الطموح اللا متناهى والاصرار على النجاح وان كان فى اخر العمر، نتمنى ان نصل بتفكيرنا الى هذا التفكير ونغير نظرتنا الى المسنين على انهم عالة على المجتمع ونتمنى ان يسطر كل منا قصة نجاح تستحق النشر.

اضف تعليق