قصة شباب سعوديين ينهون الدراسة ويبيعون البطيح على جنبات الطرق

انتهي اربع شباب سعوديين من التعليم الثانوي والجامعي الا انهم لم يحصلوا على وظائف يحيون منها حياة كريمة وقرروا ان لا يجلسوا في منازلهم وعملوا في بيع البطيخ على جنبات الطرق وتحت اشعة الشمس الحارقة حتي يحصلوا على الوظائف التى تعينهم على الحياة، ويقطع هؤلاء الاربعة مسافة تصل الى حوالي 45 كيلو متر يومياً كرحلة ذهاب الي بسيطاء ليشتروا بطيخ بقيمة 300 او 400 ريال من احد البساتين الزراعية هناك ومن ثم قطع نفس المسافة اياباً بهدف بيع البضاعة بالتجزئة علي جنبات الطرق او في الاسواق المخصصة لتجارة الفواكة والخضروات.
اقرأ ايضاً قصة مشروع منزلي يحول ربة منزل الى سيدة اعمال ناجحة
اقرأ ايضاً نقش الحناء يحول مواطنة اماراتية الى سيدة اعمال عالمية

شباب سعوديين

شباب سعوديين يتاجرون بالبطيخ:

يذكرون انهم يبيعون الكليو جرام الواحد من البطيخ بقيمة ريالين للزبون وبالطبع ذلك بسعر التجزئة واذا بيعت كمية البطيخ كلها فإنهم يحققون ايرادات تصل الى 2000 ريال وهذا يعنى تحقيق صافي ربح يصل الى 1500 ريال يومياً في الايام الجيدة والتى يكثر بها اعداد الزبائن او اقل من ذلك بقليل في الايام التى يقل فيها الطلب، ولكن في المجمل عملهم مربح جداً ولا يواجهون الخسارة.

شباب سعوديين يكسرون حاجز الحجل:

يوجد شباب سعوديين واخرين من جميع الدول العربية يخجلون من ممارسة مهنة كهذة ومهن اخري كثيرة ويفضلون العمل في مهن اقل ربحية واكثر راحة وقيمة او حتي الجلوس في البيت، ولكن ابطال قصة اليوم تخطوا هذة المرحلة وعملوا بجد وحققوا ارباح جيدة تساعدهم على مواجة صعوبات الحياة.

يمكنك نشر قصة شباب سعوديين ينهون الدراسة ويبيعون البطيح على جنبات الطرق عن طريق ازرار المشاركة اسفل الموضوع.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

تعليق واحد

  1. lamis

    انا ابحث عن تجار فلاحين شركات الخ اشتري منهم خضراوات و غلال بيولوجية طبيعية خالية من اي ادوية هل من مساعدة
    لمن يهمه الامر تواصلو معي

    0021641415560
    https://www.facebook.com/lamiscode

اضف تعليق