عادات تضر بالراتب الشهري

العديد منا يواجه مشكلة تتزامن مع بداية كل شهر حيث يرتبط الفرد بأولويات تأتى مع بداية كل شهر و نتيجة تلك الأولويات و الإرتباطات التى يقع الشخص فى شباكها يجد أن الميزانية أصبحت منعدمة كليا فى الايام الاخيرة لكل شهر, ولنكن على دراية كاملة فهناك عادات سيئة يقوم بها الفرد و يقع فيها معتقدا أنه هكذا يحافظ على راتبة و أنه يمكن أن يدخر مبلغاً من المال في نهاية كل شهر. وبناء علي ما سبق فقد قام بعض الخبراء علي الموقع المالي الشهير ” سى إن إن مونى” بعرض اهم العادات “الخادعة” التي يمارسها اغلب الافراد ويعتقدون بأنها تحافظ علي الراتب الشهري من النفاذ الا انها تقضي علية خلال وقت سريع، وفيما يلي من سطور سنعمل علي عرض هذة العادات لتحد منها او تتجنبها وبالتالي تحافظ علي راتبك.

الراتب الشهري

عادات تضر بالراتب الشهري:

إقتطاع جزء من الراتب الشهري:

الخطأ الشائع الذى يقع فيه أغلب الأفراد أنهم ينتظرون لنهاية الشهر أملا أن يدخروا المبلغ المتبقى من راتبهم نهاية كل شهر و هذا بالطبع فعل خاطئ لأن الإنسان تلقائيا يقع على عاتقه العديد من الأولويات التى تؤدى به للتخلص منها بداية الشهر , و من هنا يجب على الفرد فى البداية أن يدخر جزء من راتبه و يضعه بعد ذلك فى حساب إلادخار الخاص به حيث يصبح بعيدا عن متناول يديه و لايتمكن من سحبه لأى سبب من الأسباب وبالتالى يستطيع أن يدخر مالا و بعد ذلك يمكنه البدء فى التصرف فى باقى راتبه.

شراء أشياء باهظة الثمن:

يجب على الفرد التفكير بتمعن عند شراء شئ  غالى حيث يفكر أولا اذا كان فى حاجة له أم لا و إن كان لهدف معين أم لمجرد الترفيه فقط، فذلك سيعطى للشخص فرصة للتفكير فى إن كان الأمر يستدعى أم لا و” يمكن أن يختبر الشخص نفسه يوما واحدا فقط حينها يستطيع أن يحدد إذا كا فى حاجة الى هذا الشئ أم لا , و أؤكد لك أنك لن تحتاجه بنسبة كبيرة فى اليوم التالى” هذا ماقاله كارى كاربونارو المخطط المالى و العضو المنتبفى يونايتد كابيتال.

مسكن عالى الثمن:

يجب على الفرد ألا يعيش فى مسكن يقضى على ماله أو يصل به الحال أن ينفق على مسكنه أكثر مما ينفقه على طعامه و شرابه , و كما نصح الخبراء أن المسكن لا يجب ان يتجاوز نسبة 28 % من إجمالى الراتب الشهري، مع الوضع في الاعتبار ان هذة النسبة تشمل جميع متطلبات المسكن من فوائد و ضرائب و غيرها.

توازن مدخراتك مع نفقاتك:

من المفترض أنه عندما تحصل على زيادة فى الراتب الشهري أن تزيد من نسبة مدخراتك فمن غير الطبيعى أن تكون متطلباتك و نفقاتك لاتتغير أو لاتزيد , فيجب على الشخص أن يعمل على زيادة نسبة مدخراته طيلة حياته المهنية طالما راتبه فى زيادة مستمرة كما يجب أن تحدد نسبة إدخارك مرة كل عام للتوازن بين نفقاتك و مدخراتك.

التخلص المبكر من الرسوم المصرفية:

المقصود هنا أنه يجب فهم إجراءات و شروط حسابك جيدا و بتمعن حتى لاتقع فريسة لبنود البنوك و فوائدها فذلك سيضعك فى مشكلة كبيرة و تكلفة أكبر فهذا سيضعك تحت تساؤلات عديدة و استفسارات انت فى غنى عنها.

الخوف من الإستثمار:

هناك العديد من الأشخاص يهابون فكرة الإستثمار بسبب عدم إستقراره و عدم ضمانهم لأموالهم، فالإستثمار يحتاج أشخاص لايهابونه ولكن ذلك ليس معناه المجازفة بل يجب الخوض فى استثمار موثوق فيه الى حد كبير. ومن النصائح الهامة التي وجهها الخبراء هي وجوب امتلاك الاشخاص الذين بلغوا سن الاربعين اسهم استثمار خاصة.

في النهاية نمتني ان تتوقف ونحن معك عن ممارسة هذة العادات السيئة التي تقضي علي الراتب الشهري وتجعلنا عرضة للازمات المالية.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق