دراسة توضح ان العقل البشرى يشعر بالخطر الذى يشعر بة من نحبهم

اجريت دراسة قام بها خبراء فى جامعة “فرجنيا” وهي جامعة ابحاث عمومية ومقرها الولايات المتحدة والتى تفيد بأن العقل البشرى لة قدرة هائلة فى التواصل مع الاخرين والاحساس بما يحدث للاخرين تماماً كما لو كان يحدث لة، ولم يقدر الخبراء هذة الحالة على انها نوع من العطف او الشفقة وانما اكبر بكثير من ذلك، حيث تشير نتائج الابحاث التى جرت ان العقل البشرى لا يستطيع التمييز بين ما يحدث لشخص يحبة او شئ يحدث لة نفسة، ومن المثير ايضاً ان النتائج وضحت ان العقل البشرى لا يستطيع الشعور بنفس الاحساس مع الاشخاص الغرباء او الاشخاص الذى لا يحبهم بنفس الدرجة.

اقرأ ايضاً اسوء عشر عادات تؤدى الى تدمير المخ

اقرأ ايضاً كيفية تحفيز النفس للوصول الى النجاح،، مفيد جدا

العقل البشرى

كيف تمت الدراسة التى تثبت صحة ان العقل البشرى يفعل ذلك:

تمت الدراسة من خلال عمل تجارب قاسية على المشاركين، حيث تم تصوريهم بالرنين المغناطيسى وذلك اثناء تهديدهم بالصعق الكهربى اواخبار المشاركين بأنهم سيصعقون اشخاص غرباء عنهم واشخاص مقربين لهم، وكانت نتائج البحوث تشير الى نشاط الاماكن المسؤولة عن الاستجابة للتهديد اثناء تهديد كل شخص بعينة، ولم تنشط هذة المناطق عند التهديد بصعق اشخاص غرباء عنهم او اشخاص لا يعرفونهم، وعندما هددوا اصدقاء او مقربين لهم بالصعق الكهربى نشطت مناطق الاستجابة من جديد وبنفس القدر الذى نشطت بة هذة المناطق من قبل عند تهديدهم انفسهم.

 

وقد قام بعض من العلماء اخرين مثل “جيمس كون” و ” دانيل سيجل” باجراء بحوث اجرى متخصصة فى مجال العقل البشرى ومدى استجابتة للمخاطر واكدت صحة النتائج.

 

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق