كيف تستقل في التمويل عند تأسيس مشروعك

تعتمد اي شركة في بدايتها علي التمويل وغالبا ما يحصل اصحاب تلك الشركات علي التمويل من المستثمرين وجهات التمويل الخاصة, ولكن وجد في دراسة ان اكثر من 80% من اصحاب الشركات الناشئة يعانون في الحصول علي وعدد منهم لا يتمكن من الحصول علي المال الكاف لتأسيس المشروع فيضطر الي التأجيل او التخلي عن الفكرة.

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%85%d9%88%d9%8a%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d8%aa%d9%82%d9%84

دائما ما يعبر عن النجاح بان الفشل هو اول خطوات النجاح وبالتالي ان التطوير من دون تمويلات خارجية يعتبر نجاحاً كبيرا وهو ليس مستحيل بسبب وجود اشخاص بارزين في وقتنا الحالي بدأوا شركاتهم الخاصة من دون تمويل خارجي ومنهم (بيل غيتس – مايكل ديل – ريتشارد برانسون), فهم انتظروا تأكيد مرحلة النجاح الاولي ومن ثم التطوير والتوسع في الاعمال التجارية.

وفي هذة التدوينة سوف اسرد لك بعض المزايا الرئيسية والمهم عند بدأ مشروعك الخاص برأس مال محدود وعدم اشراك اي شخص او مستثمر فية, ومن هذة المزايا,,

  • انت مالك الشركة وانت مديرها:

دائما ما يقال ان الشراكة تؤدي الي الفشل او بنسبة كبيرة فهي تفشل لبعض الاسباب ومنها ان كل شخص يريد ان يكون قرارة هو الاول وهو الذي يتم تنفيذة ومن هنا تأتي المشاكل التي تؤدي بفشل الشركة, لكن اذا كنت انت المالك الوحيد والمدير الوحيد سوف تقوم باتخاذ قرارات حاسمة وضرورية وتؤدي الي النجاح ولا يوجد احد يؤثر عليك في اتخاذ قراراتك.

  • جعل الميزانية محدودة لخطة عمل افضل:

يجب ابتكار مناهج تسير عليها في شركتك الخاصة وان تقوم الميزانية الحالية بتغطيتها وتغطية الاخطاء الناتجة عن خطة العمل, يقوم بعض رواد الاعمال بتغطية الاخطاء عن طريق التمويلات وهذا هو الخطأ, لأن هذا الحل دول معالجة المشاكلة سوف يؤدي الي فشل الشركة وهدمها في النهاية.

  • المتابعة والتكيف مع التغيير:

لا تحصل كل الشركات علي النجاح, ولكن يوجد شركة تسير علي نهج ونظام صحيح ومعروف فتنجح وشركة اخري لا يُعرف لها نظام فتفشل, ولكن يترتب علي هذا الفشل بعض القرارات ومنها تغيير المستثمرين الحاليين وهذا خطأ ولكن في الحقيقة يجب تغيير خطة العمل التي تسير عليها وتحديد نظام ثابت للشركة, ومن هنا فيجب التعلم من اخطائك حتي لا تقوم بتكريرها مرة اخري, ومن هنا يأتي النجاح.

  • التركيز علي العملاء بدلاً من المستثمرين:

كلما زاد عدد المستثمرين في الشركة زاد عليك عبء العمل بشكل كبير لأن الشركة هنا لا تكون ملكك وحدك ولكن معك شركاء فيها وهذا العبء قد يؤدي بك الي الارهاق الذهني والنفسي وعدم القدرة علي العمل, ولكن الحل الاصح في هذة الحالة هو التركيز علي العملاء لأن اي شركة في العالم تقوم علي عملائها, ومن هنا يأتي النجاح ايضاً.

  • لن تترك عملك حتي تحقق ايراداتك:

يجب الالتزام في العمل بشكل جيد والا يقل هذا الالتزام عن يوم عمل كامل حتي تحقق الايرادات التي تريدها, ودائما ما يكون هذا هو الشخص الطموح, ايضاً يجب عليك عند وضع خطة اساسية ان تقوم بوضع خطة بديلة ويجب ان تكون افضل من الاساسية حتي اذا فشلت الخطة الاولي تقوم بتطبيق الخطة الثانية بدون تفكير في خطط اخري وحتي لا يضيع علي الوقت ايضاً.

  • التمويل يحتاج الي الاستمرارية في العمل:

اي تمويل يتم في اي شركة يحتم علي هذة الشركة الاستمرارية في العمل حيث ان هذة الشركة اصبح بها شركاء يريدون تحقيق النجاح, غير ان هذا التمويل يعتبر عبء كبير علي صاحب الشركة, فإذا كنت قادر علي حل مشاكل خطة العمل دون تمويل خارجي فبادر بهذا الحل ولا تضع نفسك تحت ضغوط التمويل المالي.

  • توزيع اسهمك داخليا لتأسيس الفريق:

ليس شرط بأنك لا تقبل التمويل الخارجي الا تشارك بعض الناس لعمل فريق او اندماج شركتك مع شركة اخري, فيمكن عمل هذا لتحقيق نمو كبير وسريع لشركتك وتعظيم الارباح الي اكبر حد ممكن.

  • استراتيجية الخروج المفتوحة:

عندما يضع مستثمرين اموالهم في شركة ما فهم يريدون منها اكبر ربح في اقل وقت وبدون اي جهد او تعب وعادة ما يكون هذا الوقت من 3-5 سنوات, ولهذا فكل فرصة تأتي اليهم للخروج بأكبر ربح يقومون بفعل هذا ويجبرك انت هذا علي الخروج ايضاً.

العالم لا يتغير فجأة ولكنة يتطلب وقت للغيير وفي خلال هذا التغيير نمر ببعض التقلبات والمخاطر, والنجاح هو اجتياز تلك المخاطر والوصول الي القمة المراد الوصول اليها.

مشاركة!

نبذة عن الكاتب

اضف تعليق