اهم الاعتقادات الخاطئة عن المليونيرات

0

قام احد الكتاب الامريكيين بإجراء حوارات مع اكثر من 100 مليونير عصامي، والمقصود بالملونير العصامي هو الشخص الذين تمكن من تحقيق ثروتة بجهدة الخاص لا عن طريق الورث او الربح في احدي المسابقات او ما شابة. هذا الكاتب استنتج من محاورتة مع المليونيرات العديد من الامور وتمكن من كشف العديد من الاعتقادات الخاطئة التي يعتقدها الناس حول المليونيرات. هذا الاعتقادات نعرض جزء منها خلال هذة التدوينة ومن المهم لك بكل تأكيد ان تقرأها وتستفيد منها.

المليونيرات

1- المليونيرات اذكياء جدا:

الاعتقاد الذي نعتقدة جميعا انة لكي تمتلك مليوناً او اكثر يجب عليك ان تكون اذكي من جميع البشر, لا هذا الاعتقاد خاطئ تماماً فـ المليونيرات أناس عاديين مثلنا يحاولون ويخطئون لكن الفرق بينهم وبين الاشخاص العاديين انهم يضعون لأنفسهم خطط واستراتيجيات يسيرون عليها ويطبقونها علي انفسهم, ويوجد بعض المليونيرات لا يجيدون القراءة و الكتابة, وتشير بعض الاحصائيات العالمية ان بعضهم كانوا مديونين ولكن استطاعوا التغلب علي ديونهم وقاموا بإنشاء شركات لأنفسهم ووضع خطط ناجحة تمكنوا من خلالها الوصول لكل احلامهم, ولكن لا تظن انهم لا يقعون في مشاكل, لكن علي  العكس انهم يقعون في مشاكل كبيرة جدا من تكاليف وتأمينات وغيرها ولكنهم يستطيعون في النهاية التغلب عليها, وكل هذا بالاعتماد علي الاصرار علي النجاح والتفكير الصحيح وعدم اليأس.

2- المليونيرات اوفر حظاً:

أغلبنا يعتقد ان المليونيرات يمتلكون حظاً كبيرا, وانهم حصلوا علي ثروة او حلت عليهم من السماء او وجدوا كنزاً, ولكن هذا الاعتقاد ايضا خاطئ, حيث ان هذة الحالات هي حالات استثنائية لا العامة, فهناك فعلا من ورث مالاً كثيرا واصبح مليونير بدون جهد, لكن الاغلب قام بعمل هذة الملايين بعرقة وجهدة, ,ويحكي المؤلف الأمريكي عندما حاور مليونير من ال100 مليونير الذي حاورهم, أنة الان اصبح مليونيراً من بيع الدراجات النارية, فكيف؟! هذا الشخص كان في البداية معدوم ومديون لأكثر من جهة, وكان يصنع الدراجات النارية,    ويذهب الي المحلات لكي يبيعها, فذهب الي 60 محلاً ولكنة حصل علي الرفض من جميعهم, واصبح يذهب لمحلات اخري حتي اشتري منة محلاً, ومن بعدها عاد ال60 محلاً الذين رفضوا الشراء منهم ليشتروا منة الدراجات النارية لأنها نالت اعجاب الكثير من الناس واصبحت تحقق مبيعات عالية, ولكن عندما سألة المؤلف عندما حصلت علي الرفض من 60 محلاً لماذا لم تتوقف, فـ رد علية وقال وكنت سوف اذهب اليهم حتي لو رفضوني 300 مرة, ولا كنت اتوقف الا عند الحصول علي القبول وهو ما حدث بالفعل, وهذا بفضل الاصرار علي النجاح, لا الحظ.

3- المليونيرات يعيشون حياة البذخ والترف:

جميعنا يعتقد ان المليونيرات يعيشون حياة مليئة بالبذخ والترف, ولكن هذا الاعتقاد ربما يكون جاء من الافلام السنيمائية التي نشاهدها او بعض الفنانين المشهورين الذين يقومون بمثل هذا العمل, ولكن في الحقيقة هذا الاعتقاد خاطئ فأغلب المليونيرات حريصين علي اموالهم وعلي استثمارها حتي تعود اليهم اكثر, واغلبهم لا يقومون بتغيير سياراتهم الا عند زيادة الاعطال فيها ومن اشهر الأمثلة في هذا هو المليونير “وارن بايفت” الذي ما زال يعيش في منزلة الذي اشتراة من عام 1958م بسعر 31الف دولار, فـ المليونيرات لا يتخذون الا القرارات الحكيمة التي تدر عليهم عائد كبير, وحين تراهم ينفقون الملايين فكن علي تمام الثقة انها سوف تعود اليهم اضعاف مضاعفة.

4- المليونيرات ورثوا الملايين:

يوجد بعض المليونيرات من ورثوا المال عن آبائهم, ولكن يوجد من يبدد هذا المال ويوجد من يحافظ علية, ويوجد البعض الاخر الذي يقوم بعمل ثروة كبيرة جدا ثم يتركها لأولادة, ولكن يوجد حكمة صينية, ان الثراء لا يستمر في عائلة واحدة لأكثر من ثلاث اجيال وثبت هذا في بعض الاحصائيات الامريكية حيث وجد ان 86% من مليونيرات امريكا صنعوا ثروتهم بأنفسهم دون مساعدة من أحد, ويوجد قصص كثيرة يروي فيها قصص حياة بعض العصاميين الذين بنوا انفسهم بأنفسهم وحافظوا علي ثروتهم, علي الرغم من أنهم بدأوا حياتهم مديونيين ولا يوجد لهم مأوي, والشئ الاغرب انة في بعض الدراسات والاحصائيات التي أجريت تشير الي ان المليونير العادي (الذي ورث مالاً) يخسر كل مالة ويصبح مدينا 3.5 مرة خلال حياتة.

5- المليونيرات عليهم الا يعرفوا الخوف:

لا يجتمع الخوف والملايين معاً, يجب عليك المجازفة والمحاولة والفشل مرة واثنان, لا تسمح لأي شئ يقف في طريق نجاحك, يؤكد المؤلف الامريكي ان 57% من المليونيرات الذين حاورهم كانوا خائفين في البداية عند بدء اول مشروع لهم خائفين من الخسارة والفشل وانهم يعولون أسرهم ويخافون من أن يخذلوا امام زوجاتهم, ولكن يحكي المؤلف قصة معبرة جدا عن هذا الموقف وهي لـ “انيتا كروك” والتي لم تملك من الخبرة اي شئ في مجال التجارة والبيع وكانت لا تحب الرفض ابداً في اي شئ تقدمة وكانت خائفة جدا عندما ذهبت الي محل لتعرض علية بضاعتها التي صنعتها بنفسها ولكن البعض كان يرفض والبعض كان يوافق ولكنها عند كل رفض تقابلة تخرج من المحل منفجرة من البكاء ولكنها بعد وقت اكتشفت ان مرات القبول تساعدها علي تقبل مرات الرفض وان تقابل الرفض بإبتسامة عريضة علي وجهها ولا تسمح لنفسها باليأس ابدا, يجب عليك ان تجازف بكل ما تملك في سبيل النجاح لكن يجب ان تحسب كل خطواتك قبل ان تتحرك خطوة واحدة والخسائر المحتملة وهل الربح سوف يكون اكثر من الخسائر ام العكس وعندها يمكنك اخذ القرار في البدء ام لا.

6- المليونيرات يربحون الملايين شهرياً:

اغلب المليونيرات يقومون بالعمل في أكثر من مجال, ويحصلون علي دخلهم من اكثر من مصدر ويستثمرون في شركاتهم الكثير من الاموال حتي تصبح مشهورة وكبيرة جدا وتدر ربح كبير جدا حتي يأتي وقت حصادهم ويقومون ببيعها بملايين من المال, والمليونيرات أغلبهم يسيرون بمبدأ واحد وهو انهم عندما يقوموا بإستثمار مالاً لا بد وأن يأتي اليهم مال اكثر منة وربما يكون اضعاف, ووجود اكثر من مصدر للدخل هذا يساعدهم علي الاستثمار الكثير والذي يعيد عليهم المال الاكثر, ولكن كل هذا الامر لا يحدث صدفة او حظاً, لكن لا بد من العمل الجاد والشاق لكي تحصل علي كل هذا من المال, ويوجد بعض الدراسات والاحصائيات ان 20% من المليونيرات فقط هم من تقاعدوا, و80% من المليونيرات يعلمون حتي نهاية آجالهم.

وفي النهاية, لا يوجد مستحيل يمكن ان تكون ان المليونير القادم لم لا؟! فأكثر الدول الجديدة التي شهدت مليونيرات هي الهند والصين وسنغافورة واغني ملياردير في دولة من العالم الثالث هو “كارلوس سليم الحلو” وهو لبناني الاصل ولكنة يعيش في المكسيك, ومن اشهر اقوالة (كل الاوقات مناسبة لهؤلاء الذين يعرفون كيف يعملون ويملكون الادوات التي تمكنهم من ذلك).

شارك وأضف تعليق